وكالات / وطننا /

تغنت صحيفة “ماركا” المدريدية بالدور الذي لعبته تقنية الفيديو في مباريات ريال مدريد في الدوري الإسباني هذا الموسم على ملعب سانتياجو بيرنابيو، وكان آخرها الفوز على إسبانيول برشلونة يوم أمس السبت في الجولة الخامسة من منافسات الليجا الإسبانية.

وتمكن النادي الملكي من تحقيق فوز مهم جدًا على حساب إسبانيول بهدف لصفر، مكنهم من العودة إلى سكة الانتصارات بعد السقوط في فخ التعادل الإيجابي أمام أتلتيك بيلباو على ملعب سان ماميس في الجولة الماضية، بعد التعادل بنتيجة هدف في كل شبكة.

وجاء هدف الانتصار في المباراة عن طريق ماركو أسينسيو، الذي استغل تمريرة حريرية من الساحر الكرواتي لوكا مودريتش ليسجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 41. وصاحب هذا الهدف إثارة كبيرة بسبب تقنية الفيديو المستخدمة للموسم الأول في لا ليجا، حيث ألغت التقنية الهدف في البداية، ولكن بعد مراجعة اللقطة، تم احتساب الهدف بعد التأكد من وجود صاحب القميص رقم 20 في موقف شرعي أثناء خروج الكرة من قدم أفضل لاعب في كأس العالم 2018.

وترى صحيفة “ماركا” أن اعتماد تقنية الفيديو في الدوري الإسباني جلب المزيد من العدالة إلى سانتياجو بيرنابيو، وأظهرت لماذا جماهير النادي كانت دائما داعمة للفكرة ومطالبة بها بقوة، وأظهرت مباريات كهذه ضد إسبانيول السبب ، وهو تجنب الشعور بالظلم من بعض المباريات في السنوات الأخيرة.

وتدخلت تقنية الفيديو في جميع مباريات ريال مدريد في البيرنابيو في الدوري الإسباني هذا الموسم ، حيث تم إلغاء هدف، وتأكيد هدفين في ثلاثة مباريات.