اكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ان” على الرافضين لقرار إنشاء القاعدة العسكرية التركية في قطر.. احترامه فقط لانه لايخصهم”.

وأضاف أوغلو في تصريحات صحفية ان” تركيا وقطر وقعتا على اتفاقية مشتركة بخصوص تأسيس تلك القاعدة، وهي اتفاقية وقعت عليها دولتان تتمتعان بالسيادة، ولا تخص الدول الأخرى، بل عليهم احترامها فقط”.

واوضح ان” بلاده رفضت منذ بداية الأزمة في الخليج فرض الحصار على قطر وشعبها، واعتبرت ذلك خطأ، دون انحياز لطرف على آخر في النطق بالصواب.”.

واكد اوغلو ان “نشر القوات التركية في قطر ساهم في تحقيق الامن الاقليمي ولم يوجه الى بلد محدد.”.

وكان الجيش التركي اعلن في بيان يوم 13 من شهر حزيران الحالي بأن الاتفاقية بين أنقرة والدوحة حول إقامة قاعدة عسكرية تركية والوضع القانوني للقوات المسلحة التركية في الأراضي القطرية/ والتي تسمح بنشر قوات تركية في قطر بصورة دائمة، دخلت حيز التنفيذ في 15 حزيران عام 2015 .