العراق / بغداد / وطننا /

قال القيادي في تحالف سائرون عضو لجنة الخدمات البرلمانية النائب علاء الربيعي “ان الحكومة الحالية فشلت حتى الان بتقديم الخدمات وبعيدة كل البعد عن تغيير الواقع المرير وان ادارة عادل عبد المهدي بهذا المستوى الضعيف سيؤدي الى مشاكل جمة قد تتسبب بانهيار الأوضاع وعودة التظاهرات المشروعة المطالبة بالخدمات “.

وانتقد الربيعي في بيان له اليوم ” رئيس مجلس الوزراء على ضعف أدائه في التعامل مع الأزمات التي تسببت بهذا التراجع في الجانب الخدمي وعدم حزمه في محاسبة ومعاقبة المسؤولين الفاسدين وغير المؤهلين لإدارة بعض المرافق الخدمية ، مؤكدا ان نهج عبد المهدي الحالي لم يكن في مستوى الطموح ولَم يتغير عن الحكومات السابقة فضلاً عن انه لم يستطع ان يثبت ان حكومته هي حكومة خدمات كما وصفت وكل ما يقوم بطرحه هو تنظير وليس واقعيا “.

وحذر ” من ان بقاء ادارة عبد المهدي بهذا المستوى الضعيف سيؤدي الى مشاكل جمة قد تتسبب بانهيار الأوضاع وعودة التظاهرات المشروعة المطالبة بالخدمات ، مبيناً ان ما عرضه عبد المهدي في برنامجه الحكومي لم يطبق منه اي شي حتى هذه اللحظة وبَقى مجرد حبر على ورق ولا توجد اية رغبة حقيقة لتطبيقه ، داعياً مجلس النواب الى اخذ زمام المبادرة في تشخيص مفاصل الضعف في حكومة عبد المهدي وتحديد ملف الخدمات والسعي لإصلاحها من خلال تفعيل الدور الرقابي وتفعيل الاستجوابات للوزراء الذين اثبتت الايام الماضية على انهم غير مؤهلين لإدارة أنفسهم وليس لإدارة وزارات مهمة في الدولة العراقية .