هدد تنظيم /داعش/ بتنفيذ عمليات إرهابية ضد الجماهير خلال كأس العالم الشهر المقبل في روسيا عبر دهسهم بالحافلات.

وكرر التنظيم الارهابي تنفيذ نفس الاسلوب المميت في العديد من العواصم والمدن الأوروبية خلال السنوات الأخيرة منها لندن ونيس وبرشلونة وبرلين، حيث أطلق التنظيم صورة لحافلة ملطخة بالدماء في إشارة إلى استخدام نفس الأسلوب في روسيا.

ومن المرجح أن تتضمن خطط التنظيم أيضًا الهجوم بالأسلحة البيضاء والسيارات ضد الجماهير التي ستحضر لمؤازرة منتخباتها خلال البطولة التي تقام في روسيا لأول مرة.

وتشمل الهجمات ملاعب في موسكو وسان بطرسبرغ والمرشح أن تضما أكبر عدد من الجماهير خلال البطولة، خاصة وأنها ستستضيف الافتتاح والختام.وكذلك سوتشي وفولغوغراد ستتعرضان لخطر متزايد خلال البطولة بسبب قربهما من منطقة شمال القوقاز، إذ أصدر التنظيم الارهابي بالفعل عددا من التهديدات لتنفيذ هجمات إرهابية خلال كأس العالم.

وكان تنظيم داعش الارهابي اصدر خلال الفترة الماضية تهديدا استهدف اثنين من أفضل لاعبي كرة القدم في العالم هما ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

إذ تم تصوير ميسي قائد الأرجنتين ورونالدو قائد البرتغال ساجدين على الأرض مع وقوف أحد المقاتلين إلى جوارهما وعلى أهبة الاستعداد لذبحهما.