وكالات / وطننا /
اقر وزير الدفاع الامريكي مارك اسبر بصعوبة هزيمة ايديولوجية تنظيم داعش الارهابي رغم مقتل زعيمه ، الذي هو ضربة مدمرة لتنظيم داعش الارهابي.
وقال اسبر بمؤتمر صحفي :” ان هدف الغارة الاميركية التي شنتها قوات خاصة تابعة للجيش كان القاء القبض على ابو بكر البغدادي او قتله في حالة تعذر اعتقاله “.
واضاف :” ان القوات الاميركية طلبت من البغدادي تسليم نفسه، لكنه رفض ثم فجر سترته الناسفة “، مشيرا الى ان انسحاب القوات الاميركية من شمال شرق سوريا لم يعجل بعملية قتل البغدادي.
واضاف :عندما حاصرت القوات الاميركية البغدادي فر الى نفق مع ثلاثة من اطفاله وفجر حزامه الناسف.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعلن امس مقتل البغدادي، بعد ان استهدفته غارة عسكرية اميركية في محافظة ادلب شمال غربي سوريا .