العراق / بغداد / وطننا /

اتهم رئيس لجنة العمل والهجرة والمهجرين النيابية رعد الدهلكي ، رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي بالتنصل عن وعوده بشأن ملف النازحين ابان تسنمه منصبه ، مشددا على :” ان حديث عبد المهدي عن وجود ضغوط من اطراف سياسية تمنع عوده النازحين الى مناطقهم هي تبريرات مرفوضة وتؤشر خوفه وعدم قدرته على الوفاء بعهوده السابقة”.

ودعا الدهلكي في بيان صحفي ، عبدالمهدي الى :” تقديم استقالته وحفظ تأريخه السياسي ، بحال كان عاجزا عن التصدي لهذا الملف الحساس وحفظ كرامة وارواح العراقيين الساكنين في الخيام بانتظارعودتهم الى ديارهم مكرمين “.

وقال” ان حل ملف النازحين هو واحد من الاساسيات التي وعد بها رئيس الوزراء ضمن برنامجه الحكومي الذي صوتنا عليه خلال تشكيل الحكومة ومنحناه الثقة على اساسها ” ، مبينا :” ان تبريرات رئيس الوزراء بوجود ضغوط من اطراف سياسية تمنع عودة النازحين الى مناطقهم هي نقطة تحسب على شخص عبد المهدي وتعطي انطباعا بضعفه وعدم قدرته على التصدي للملفات الاساسية وانصياع لرغبات اطراف سياسية معينة”.

واضاف الدهلكي،:” على عبد المهدي الاعلان بشكل واضح عن اسماء تلك الاطراف التي يدعي انها تمنع عودة النازحين، وبحال استمراره بالصمت والتنصل عن وعوده فاننا ملزمون في اللجنة باستخدام كافة الوسائل التي كفلها لنا القانون للدفاع عن العوائل النازحة وحقوقها ” ، مشيرا الى انه “سيتم تقديم طلب لاستضافة عبد المهدي في البرلمان والاستفسار منه بكل وضوح عن الاجراءات التي قام بها في سبيل حل ملف النازحين بشكل تفصيلي وبعدها سيكون لنا قرار حاسم في هذا الصدد”.