العراق / بغداد / وطننا /

أكد كوسرت رسول وعلي بابير على أهمية أن تكون لحكومة الإقليم خطط دقيقة وإستراتيجية لتطوير عملية الاصلاح والعمل على توسيعها.

وذكرت وسائل الإعلام التابعة للإتحاد الوطني أن كوسرت رسول علي، نائب الامين العام للاتحاد الوطني إجتمع اليوم الثلاثاء في مدينة السليمانية، مع علي بابير، أمير الجماعة الاسلامية والوفد المرافق له، وبحث الإجتماع العلاقات بين الاتحاد الوطني والجماعة الاسلامية، اذ أكد الطرفان على تقوية تلك العلاقات وتمتينها، وكانت لهم وجهة نظر موحدة حول زيادة التعاون بين القوى والاطراف السياسية، في سبيل مصلحة المواطنين في اقليم كردستان.

وشمل محور آخر من الإجتماع بحث الاوضاع في اقليم كردستان، اذ توافق الجانبان في وجهات النظر حول، ان تقدم الحكومة في اقليم كردستان، افضل الخدمات الى مواطني الاقليم، وعلى ان تكون للحكومة خطط دقيقة وإستراتيجية لتطوير عملية الاصلاح والعمل على توسيعها.

من جانبه سلط كوسرت رسول، الضوء بشكل دقيق، للوفد الزائر، على مسائل تخص الاقليم، ومسألة كركوك والمناطق المتنازع عليها ، وكذلك ايجاد الحلول الجذرية للمشاكل العالقة بين حكومتي اقليم كردستان والاتحادية، مطالبا جميع القوى الكردستانية بالعمل على هذه المسائل بحزمة واحدة.

وكان المحور الاخير الذي بحثه الاتحاد الوطني والجماعة الاسلامية، هو موقف القوى الكردية أمام المتغيرات في المنطقة وصراعات القوى الدولية وكيفية تعامل الأطراف الكردية مع هذه المسألة المهمة.