وكالات / وطننا /

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان ردا على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن فرنسا لا تحتاج إلى أي تصريح للتعبير عن رأيها بشأن إيران.

واضاف لودريان في بيان نشرته دائرة الصحافة التابعة لوزارة الشؤون الخارجية الفرنسية “إن فرنسا تعبر عن رأيها السيادي بشان إيران، وإنها ملتزمة التزاما راسخا بالسلام والأمن في المنطقة، وهي ملتزمة بتخفيف التوترات ولا تحتاج إلى أي إذن لذلك”.

وأكد الوزير الفرنسي أن باريس مخلصة لاتفاق فيينا لعام 2015، قائلا “إن فرنسا تحترم توقيعها (بموجب الوثيقة)، كما تفعل الأطراف الأخرى في المعاهدة، باستثناء الولايات المتحدة، ويصر على أن تعود إيران للوفاء بالتزاماتها “.

وتابع لودريان “إن تصاعد التوتر يتطلب مبادرات سياسية لإيجاد ظروف للحوار، هذا هو بالضبط ما يفعله الرئيس ماكرون بطريقة شفافة تماما مع شركائنا، وبشكل أساسي مع الدول الأوروبية التي وقعت الاتفاقية. وطبعا، يبلغ السلطات الأمريكية بأنه من الضروري الانضمام إلى الجهود لوضع حد للصراع هذا، لكي لا يتحول إلى مواجهة خطيرة”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال أمس الخميس، إنه ليس هناك أحد مفوض بالحديث مع إيران نيابة عن بلاده، متهما الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بارسال اشارت متضاربة إلى طهران بشأن احتمال إجراء محادثات”.