العراق / بغداد / وطننا

حذر رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض ، من مؤامرات لتخريب علاقة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ، بالحشد، مؤكدا ، ان العبادي حريص على دعم الحشد الشعبي ونجاح تجربته.

وقال الفياض في بيان صحفي :” ان غیاری الحشد الشعبي الذین لبوا نداء الدین والوطن ، و کما عهدتموهم في طليعة المضحين بكل مواقع المنازلة الكبرى مع عصابات داعش الإجرامية ، هم الأكثر حرصاً على قوة وسلامة وهيبة دولتنا العزيزة من خلال الالتزام بكل القوانين والأوامر الصادرة من القائد العام للقوات المسلحة بكل تفاصيل عملها”.

وأضاف ان “أبناء الحشد يدركون حجم المسؤولية الملقاة عليهم في حفظ وتقوية هذه الدولة ورد غائلة الأعداء عنها”، مؤكدا ” اننا ندرك

طبيعة التحديات والمؤامرات ضد هذه المؤسسة والمحاولات التي بدأت تتصاعد من قبل أعداء الحشد لإظهاره بغير ما هو عليه والتشويش على علاقته الصميمية بالدولة وبشخص رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة ، وآخرها ما نسب زوراً لنائب رئيس الهيئة والذي نفاه بشكل رسمي ومن خلال وسائل الاعلام”.

ولفت الفياض الى “عمق العلاقة العضوية بين أبناء الحشد الشعبي والمرجعية الدينية العليا صاحبة الفتوى والاعتزاز برعايتها لواقع الحشد وحرصها على مستقبله لحماية الدولة من خلال الالتزام بقوانينها”.

وأكد “عمق العلاقة مع شخص رئيس الوزراء حيدر العبادي ، الحريص على نجاح تجربة الحشد والداعم لترسيخه مستقبلا وفق القانون، والتزاماً بقيادته وحرصاً على نجاح الحكومة باعتبارها راعية لمصالح شعبنا والتي تحمل مسؤولية انجاز النصر والدفاع عنه وإعادة إعمار ما دمرته عصابات داعش خلال مراحل المنازلة التاريخية الكبرى”.