العراق / بغداد / وطننا

اكد رئيس مجلس النواب سليم ‏الجبوري ان محاولات البعض فرض الامر الواقع و القفز فوق القانون امر لايمكن ‏السكوت عليه .‏

وقال الجبوري في تصريح صحفي :” ان العراقيين بحاجة الى فرصة حقيقية ‏للتحاور وتجاوز المنعطفات الصعبة وهم ينتظرون بفارغ الصبر الخلاص من فترة ‏داعش العصيبة من اجل اعادة النظر في المشاكل الاخرى والتي تحتاج الى حلول ‏خصوصا ما يتعلق بالامن والخدمات، الا ان البعض لازال مصرا على القفز فوق ‏القانون من خلال ممارسات دهم وخطف وترهيب المواطنين الامنين “.‏

واضاف :” ان محاولات فرض الامر الواقع والقفز فوق القانون عبر ممارسات تقوم ‏بها بعض الجهات التي من المفترض انها تعمل ضمن خيمة الدستور والقانون، ‏وقيامها بمداهمة منازل المواطنين في جرف الصخر وخطف واعتقال العشرات من ‏المواطنين ، امر لا يمكن السكوت عنه او تجاوزه ، لانه يعد محاولة للقضاء على ‏المنجز الامني واحداث عرقلة واضحة لمحاولات تحقيق الاستقرار الذي ينتظره ‏الشعب كما انها اثارة جديدة للنعرات الطائفية”.‏

ودعا رئيس البرلمان الاجهزة الامنية ، الى اتخاذ كافة الاجراءات التي تحفظ سلامة ‏المعتقلين وتحريرهم من الخاطفين باسرع وقت ، وتحقيق الامن والاستقرار للمواطنين ‏في المناطق، وعدم السماح للسلاح المنفلت بان يقوض عرس العراقيين بالنصر على ‏داعش وتحرير الموصل.