العراق/نينوى/وطننا

طالب رئيس الجبهة التركمانية العراقية ، رئيس لجنة حقوق الانسان البرلمانية ، ارشد الصالحي، الحكومة العراقية والمنظمات المعنية بشؤون الانسان المحلية والعالمية ، بتلبية الاحتياجات الملحة للناجيات التركمانيات من أهالي تلعفر وبشير .

وقال الصالحي في مؤتمر صحفي مع عدد من الناجيات التركمانيات من عنف تنظيم داعش الإرهابي :” ان عصابات تنظيم داعش الإرهابي ارتكبت جرائم فضيعة في المناطق التركمانية التي استولت عليها في عام 2014 ومارست ضد أبنائها واطفالها وبناتها شتى أنواع جرائم العنف الجنسي، بما في ذلك الخطف والاغتصاب والاسترقاق، وعمدت الى سبيهن الى مناطق أخرى لا سيما مدينة الرقة السورية “.

وأشار الصالحي الى وجود الاف من النساء والبنات التركمانيات ضمن ضحايا التنظيم في تلعفر وبشير ، لكن الأعراف والقيم العشائرية السائدة في تلك المناطق تحول دون الإفصاح عن اعدادهن وأسمائهن .

وشدد على ضرورة قيام الجهات الحكومية برد الاعتبار اليهن كعراقيات كن ضحية عنف إرهابي مجرم ، وتلبية احتياجاتهن الملحة من خلال تقديم الخدمات الطبية والنفسية لهن ، وتأهيلن نفسياً واعمار مناطقهن .