العراق/وطننا

حذررئيس الاتحاد البرلماني العربي عاطف الطراونة من تداعيات التصعيد العسكري الأخير الدائر في المنطقة جراء الازمة القائمة بين طهران وواشنطن.

وقال الطراونة، في بيان باسم الاتحاد البرلماني العربي اليوم إن التصعيد العسكري من شأنه المساس بأمن واستقرار المنطقة العربية، الامر الذي يتطلب من الجميع تحشيد الصف العربي.

وقال ” اننا في الاتحاد نعلن تضامننا المطلق مع أمن الدول العربية الخليجية ونثمن بالوقت نفسه كافة الجهود الدبلوماسية المبذولة لاحتواء الازمة، ما يجنبنا تداعيات وكوارث لا يحمد عقباها “.

واضاف الطراونة الذي يرأس ايضا مجلس النواب الاردني ان الاتحاد يغتنم فرصة دعوة السعودية لقمة خليجية وعربية على مستوى القادة نهاية الشهر الحالي، لنرفع خلالها برقية برلمانية تطالب القادة العرب لبذل المزيد من الجهود لتوحيد الصف العربي، وتمكين جهود العمل العربي المشترك، من اجل تحصين المنطقة العربية من تداعيات افتعال الازمات والحروب.

وقال الطراونة ان الاتحاد البرلماني العربي وهو يتابع كل تلك التطورات، ينظر بعين الاهتمام لأولوية إعادة الموقف العربي الجامع في مواجهة كل الظروف الناتجة عن غياب فرص الاستقرار والسلم في المنطقة.

ودعا القمة العربية المزمع عقدها في مكة المكرمة،الى ان ن تكون محطة جديدة من محطات التضامن العربي، والانطلاق نحو مفهوم الفعل العربي الإيجابي في بناء جبهة متماسكة، وحل الخلافات العربية على أرضية تمكين الجبهة العربية، وتجميع الصف العربي، أولا بإنهاء أي خلافات، وديمومة بناء أولوية مصالح منطقتنا العليا وعلى رأسها الامن والسلم، وحفظ الشعوب العربية من تداعيات أي خطر محيط ومحدق.