العراق/كوردستان/وطننا

اعلنت رئيسة كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني النيابية فيان صبري :” ان رئيس الوزراء المكلف لم يتواصل رسميا مع القيادة الكردية بخصوص الحكومة المقبلة”.

وقالت صبري :” ان رئيس الوزراء المكلف ، لم يعتذر اعلاميا علنيا ولا ضمنيا حتى يتهمنا الاخرون باننا سبب لاي اعتذار عن التكليف”.

واضافت :” علينا ان لا نستبق الاحداث ، ورئيس الوزراء المكلف لم يتواصل رسميا مع القيادة السياسية للاقليم والمؤسسات الرسمية للتفاوض”، .مبينة :” ان كل ما نسمعه بالاعلام لن نعول عليه كاساس لقراراتنا “.

وتابعت :” ان البيان الذي خرجنا به في اجتماع رئاسة الاقليم مع رؤساء الكتل البرلمانية في مجحلس النواب يبين كيفية التعامل مع الحكومة الجديدة “.

وكان النائب عن تحالف الفتح احمد الكناني قال في تصريح صحفي ان طلبات الاكراد والسنة ستعقّد المشهد السياسي ، والامور ستنجر الى ما لا تحمد عقباه.

وتسود الاجواء السياسية حالة من الترقب حول اعلان الحكومة الجديدة ضمن الفترة الدستورية ، في ظل استمرار الرفض الشعبي لحكومة قائمة على المحاصصة القومية والطائفية والرغبة بحكومة مستقلة بشخصيات غير جدلية بالكامل.