ذكرت صحيفة ” دير شبيغل الألمانية أن “هناك انتهاكات جسيمة ارتكبتها قوات الشرطة الاتحادية ولواء الرد السريع، التابعة لوزارة الداخلية، في الموصل،فيما أمر وزير الداخلية قاسم الأعرجي، اليوم الأربعاء، بالتحقيق في الموضوع.

وبينت صور نقلها التقرير، الذي أعده وصوره الصحافي والمصور الكردي علي أركادي، امرأة تعرضت للاغتصاب خلال حملة مداهمات نفذتها قوة من لواء الرد السريع.

 وأضافت الصحيفة ان”هناك تنافسا بين لواء الرد السريع والشرطة الاتحادية على اغتصاب النساء” حسب وصفها،مضيفة أن “الأميركيين على دراية تامة بما تفعله القوات الأمنية”.

كما وثق تقرير الصحيفة، مقتل شقيقين إثنين تحت التعذيب في مدينة بازوايا، التابعة لمحافظة نينوى على يد جنود متخصصين بالتعذيب تابعين للواء الرد السريع.

وكشف التقرير عن “حالات تعذيب لمدنيين من العرب السنة تم اعتقالهم أثناء فرارهم من المعارك التي شهدتها مدينة حمام العليل، قبل عدة أشهر”.

من جهته أمر وزير الداخلية قاسم الأعرجي، اليوم الأربعاء، بالتحقيق في مزاعم بارتكاب قوات الأمن انتهاكات وتعذيبا وقتلها مدنيين خلال حملة طرد تنظيم داعش في مدينة الموصل.

ودعا “جميع وسائل الإعلام لتوخي الدقة والحذر من نشر أخبار مضللة تؤثر على أبناء شعبنا، مضيفا أن”الإشاعة سلاح خطير يجب محاربته واستئصاله من مجتمعنا”.

وفرقة التدخل السريع أحدى أجهزة الأمن الحكومية التي يدعمها التحالف بقيادة الولايات المتحدة وطردت تنظيم داعش من جميع أنحاء الموصل باستثناء جيب في الشطر الغربي من المدينة في قتال مستمر منذ سبعة أشهر.