العراق/ بغداد/ وطننا

أعلن منتجو النفط الأجانب في إقليم كردستان أنهم تلقوا مستحقاتهم الشهرية في الوقت المحدد عن مبيعات الخام من حكومة الإقليم رغم التهديدات بفرض عقوبات من بغداد وتركيا في أعقاب الاستفتاء.

وذكرت وكالة رويترز اليوم  أن “جينل إنرجي، المدرجة في لندن، وشركاءها تلقت 10.39 مليون دولار من حكومة إقليم كردستان عن مبيعات تموز من حقل طق طق النفطي.

ونقلت الوكالة عن شركة دي.ان.أو النرويجية للنفط والغاز تأكيدها أنها تلقت 39.5 مليون دولار عن مبيعات حقل طاوكي الذي تملك جينل 25 بالمئة فيه.

وتلقت جينل ودي.ان.أو المدفوعات الشهرية دون انقطاع على مدى العامين الأخيرين من حكومة الإقليم.

وفي أعقاب استفتاء 25 أيلول هددت بغداد وأنقرة بفرض عقوبات على إقليم كرستان بما في ذلك وقف الصادرات من خط الأنابيب وتقييد المعاملات المصرفية. وحتى الآن ما زال الخام يتدفق دون توقف في خط الأنابيب.

ويُنظر إلى المدفوعات كمؤشر على سير العمل كالمعتاد في الإقليم الذي صدر على مدى السنوات الثلاث الأخيرة 500 إلى 600 ألف برميل يوميا من النفط الخام عبر خط الأنابيب بشكل مستقل عن الحكومة المركزية في بغداد.