العراق / بغداد / وطننا /

دعت النائبة عن التحالف الكردستاني فيان دخيل ” بغداد الى توضيح موقفها من تصريحات اردوغان حول هجومه المفاجئ المحتمل ضد سنجار.

وقالت في بيان ” بقلق بالغ تابعنا تصريح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان حول امكانية تنفيذ قوات بلاده هجوما مفاجئا في سنجار ضد قوات حزب العمال الكردستاني ، مشيرة الى اننا لا ندرك وجود صفقات سياسية وامنية بين بغداد وانقرة، لكننا لا نستبعدها اطلاقا،”.

وطالبت دخيل الحكومة الاتحادية ببيان موقفها من التهديد التركي الجدي ضد قضاء سنجار الذي بالكاد خرج من اكبر نكسة وكارثة على مر التاريخ العراقي، حين أستباح الاٍرهاب الوحشي اهله وارضه وتم سبي الالاف من بناته ونساءه وخطف وقتل الاف الاطفال والرجال على يد هذه العصابة الاجرامية في آب 2014.

وحملت ” حكومتي بغداد وانقرة المسؤولية التاريخية والانسانية والاخلاقية في حال وقوع اي اذى على اهلنا في سنجار، مؤكدة ان العشرات من العوائل الايزيدية بدأت تهرب من سنجار الى بعض المناطق الاكثر امانا ، ومن المحتمل ازدياد اعداد هؤلاء الهاربين الى عدد كبير يستحق توفير الدعم والمساعدات الانسانية واللوجستية وغيرها.

وقالت اننا ننبه الى اخطار محدقة تهدد حياة اكثر من 10 الاف عائلة ايزيدية تقطن في جبل سنجار في مخيمات متناثرة في وديانه، مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته لحمايتهم ومساعدتهم، كونهم لم يتعافوا حتى الان من غدرة داعش الظالمة بعد، وسيكون المساس بالامن الهش لهؤلاء بمثابة كارثة انسانية اخرى”.