حدد رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية جوزيف دانفورد، أهم التهديدات والتحديات الأمنية التي تواجه بلاده، ولم يستبعد اللجوء إلى الخيار العسكري ضد بيونغ يانغ.

وفي حديث أدلى به خلال ندوة أمنية في مدينة آسبن بولاية كولورادو الأمريكية، وصف دانفورد كوريا الشمالية بأنها “التحدي الأكثر إلحاحا” بالنسبة لبلاده.

وقال: “الكثيرون يتحدثون عن خيارات عسكرية بعبارات مثل “لا يمكن تصورها”. ربما سأعدل هذا الطرح قليلا وأقول إن (النزاع في شبه الجزيرة الكورية) سيكون أمرا مروعا، وإنه سيسفر عن خسائر في الأرواح لم نشهد لها مثيلا في تاريخنا..”

وتابع: “لكن، كما سبق أن قلت لنظرائي، أصدقاء وأعداء، إن ما لا يمكن تصوره بالنسبة لي، هو الوقوف مكتوف اليدين أمام قوة قادرة على إنزال ضربات نووية على (مدينة) دنفر بولاية كولورادو، وهذا أمر لا يمكن تصوره بالنسبة لي، لذا فإن مهمتي ستكون تطوير خيارات عسكرية للحيلولة دون حدوث ذلك”.