العراق/الديوانية/وطننا

اعلنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة عن ضبط حالات تلاعب في شراء أدوية قريبة النفاد دون الحاجة الفعلية لها، في مستشفى الديوانية العام.

واشارت الدائرة في بيان عن عملية الضبط،  إلى أن فريق عمل مكتب تحقيق القادسية التابع للهيئة ضبط معاملة شراء أدوية تخدير قريبة النفاد لمصلحة المستشفى، مبينة أن تحقيقاتها الأولية قادت إلى كشف التلاعب وتغيير طلب الحاجة من (500) إلى (5000) أمبولة قامت به لجنة المشتريات.

وأضافت إن اللجنة قامت بشراء كميات كبيرة من الأدوية  بخلاف الحاجة الفعلية، ومناقلة (1000) أمبولة  لمستشفى النسائية والأطفال مناقلة وهمية؛ لغرض الصرف  في السجلات “وهمياً”، لافتة إلى تمكن فريق عمل المكتب  من ضبط الكمية في صالة عمليات مستشفى النسائية والأطفال،  إضافة إلى ضبط (2150) أمبولة منتهية الصلاحية  في مستشفى الديوانية.

واوضح ان ” التحقيقات الأولية توصلت إلى أنه تم صرف معاملة الشراء على وجه السرعة من رصيد الموازنة التشغيلية  لدائرة صحة الديوانية،  قبل ورود التخصيص المالي من دائرة العيادات الشعبية؛ كونها الجهة المعنية بتخصيص مبالغ شراء الأدوية.