وكالات / وطننا /

انتشرت منذ قليل عدة أقاويل عبر مواقع التواصل الاجتماعى وأحد المواقع الفنية، حول مرض الفنان الكوميدى لطفى لبيب، وأنه تم نقله إلى أحد المستشفيات بعد أن ساءت حالته.

الأب بطرس رئيس المركز الكاثوليكى للسينما نفى هذه الأخبار جملة وتفصيلا، وأوضح فى تصريحه لـ”عين”، أن الفنان لطفى لبيب كان يتلقى العزاء فى والدته بالإسكندرية، وعاد إلى القاهرة منذ قليل ويتواجد الآن فى منزله ويتمتع بصحة جيدة، مضيفا أن كل ما تردد حول تعبه ما هى إلا شائعات مفبركة ليس لها أى أساس من الصحة.

كان الفنان الكبير لطفى لبيب قد واجه العديد من الشائعات على مدار الفترة الماضية حول مرضه من جهة، ووفاته من جهة أخرى، الأمر الذى أزعجه كثيرا على حد قوله.