العراق / بغداد / وطننا /

بحث حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب بمكتبه اليوم مع ذكرى علوش امينة العاصمة بغداد
لبحث اهم مشاكل المدينة وسبل تامين احتياجاتها بهدف النهوض بواقعها الخدمي واظهارها بشكل يليق باسمها .

وقال الكعبي خلال اللقاء بحسب بيان لمكتبه الاعلامي ان ” العاصمة بغداد حاليا تعاني من العديد من المشاكل التي يجب ان تؤخذ بنظر الاعتبار خلال المرحلة المقبلة وبخاصة موضوع التخصيصات المالية التي تدعم المعنيين بالقيام بواجباتهم من ناحية توفير المياه الصالحة للشرب والخدمات البلدية وفك الاختناقات المرورية ، والتجاوزات الحاصلة ، التي باتت تؤثر على المواطنين وحتى اظهار العاصمة بالمظهر الذي يليق بتاريخها واسمها .

وبشان امكانية تخصيص موازنة مختلفة للعاصمة قال الكعبي ” هناك توجه نحو زيادة هذه التخصيصات لكل من العاصمة بغداد ومدينتي النجف وكربلاء ، لأسباب تعود الى ان هذه المدن الثلاث لا تقدم فقط خدماتها لسكانها بل تؤمن كافة الخدمات المجانية ما بين 40- 50 مليون نسمة سنويا ، باعتبارها مدنا مستقبلة للزائرين سواء العراقيين او العرب او الاجانب “.

ونوه الى وجود الية جرى الاتفاق عليها مع رئيس الوزراء لعقد لجنة مشتركة مع مجلس النواب لغرض الاتفاق على بنود مسودة مشروع قانون الموازنة لعام 2019 والمضي بتشريعها دون اللجوء الى اعادتها وتعديلها ،والمهم هو تشريع هذا القانون المهم الذي يمس حياة المواطن العراقي “.

وشدد على ” اهمية خلق فرص عمل للأيدي العاملة المحلية مع الشركات المتعاقدة مع الامانة لتقديم الخدمات ، فضلا عن ايلاء اهمية بالغة لمواضيع تامين المياه الصالحة للشرب لكافة المناطق ومعالجة اي خلل داخل الشبكة المزودة ، ناهيك عن الخدمات البلدية ، فهذه الخدمات تتعلق بحياة المواطن ونظافة بيئته “.

واستمع الكعبي الى اهم المشاكل والمعوقات التي تعاني منها امانة العاصمة ، حيث جرى الاتفاق على ضرورة تنظيم مؤتمر تحضره جميع الجهات ذات العلاقة بواقع العاصمة بغداد ، مثل عمليات بغداد والمحافظة والدوائر الخدمية وحتى ممثلين عن الوزارات والحكومة ، لغرض دراسة مواضيع عدة منها قانون العاصمة وحل المشاكل الخدمية وايضا استعراض لجغرافيا العاصمة والتعداد السكاني ومدى مواكبة الخدمات مع الزيادة المتوقعة مستقبلا للسكان