العراق / بغداد / وطننا /

حذر عضو مجلس النواب، جمال المحمداوي، من الموافقة على اعادة رئيس ديوان الوقف الشيعي للاستمرار في إدارة الديوان لحين استكمال الاستجواب والإجابة على شبهات الفساد وسوء الادارة .

وقال المحمداوي في بيان صحفي :” اننا نحذر من إعادة  رئيس ديوان الوقف الشيعي للاستمرار في إدارة الديوان أو من يخوله لحين اكتمال إجراءات الاستجواب والانتهاء منه”.

واضاف:” بحسب ما لدينا من أدلة واثباتات سنعرضها أمام مجلس النواب تؤكد وجود شبهات فساد وتلاعب بالمال العام من قبل رئيس ديوان الوقف الشيعي ، فاننا نحمل اية جهة تود  إعادة صلاحياته للاستمرار بإدارة الوقف الشيعي المسؤولية الكاملة امام الشعب العراقي ، في عرقلة عملية الاستجواب “.

يذكر أن رئيس ديوان الوقف الشيعي يدير منصبه بالوكالة منذ تكليفه  (28 شباط 2015).  فيما ألزم قانون الموازنة العامة في مادته (٥٨) المعدلة بانهاء ملف الوكالات قبل تاريخ (٢٤ تشرين الأول) . و أن أي إجراء بعد هذا التاريخ يعد باطلاً، ولا يترتب عليه أي أثر قانوني.