أنقرة/وطننا

أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، السبت، أن إقليم كرستان ارتكب “خطأ جسيما وأدرك خطأه”، وذلك في إشارة إلى الاستفاء الذي أجري في الـ 25 من أيلول الماضي، مبينا ان “بلاده ستلعب دورا بارزا في وحدة تراب العراق واستقراره”.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن أوغلو، قوله في تصريحات صحفية، اليوم ( 13 كانون الثاني 2018)، إن “بغداد وأربيل طلبا الوساطة من تركيا من أجل حل الأزمة القائمة في العراق”، مضيفا أن “إقليم شمال العراق ارتكب خطأً جسيمًا وأدرك خطأه”.

وشدد أوغلو على “أهمية وحدة تراب العراق واستقراره بالنسبة لتركيا”، مشيرًا إلى أنه سيتوجه إلى بغداد في الـ 21 من شهر كانون الثاني الجاري لبحث الموضوع، حيث أعرب عن أمله بأن تركيا ستلعب “دورا هاما” في هذا الخصوص.