اعلنت شركة بي بي (British Petroleum) البريطانية، انها تتوقع استقرار اسعار النفط على مبلغ 55 دولارا للبرميل الواحد مع آمال بتجديد اتفاق خفض الانتاج لستة اشهر اخرى.

وقال المدير المالي للشركة بريان جيلفاري، في تصريح له اليوم الثلاثاء (2 آيار 2017)، إن تمديد تخفيضات إنتاج النفط التي تقودها أوبك لتستمر في النصف الثاني من العام الحالي، سينزل بمخزونات الخام العالمية لمتوسط خمس سنوات بحلول نهاية هذا العام ويدعم الأسعار عند نحو 55 دولارا للبرميل.

وأضاف جيلفاري “إذا مددت أوبك التخفيضات للنصف الثاني من العام نتوقع أن تنزل مخزونات النفط إلى الحد الأعلى للنطاق التاريخي مما سيرفع الأسعار ويدعمها بكل تأكيد من مستواها الحالي”، حسب قوله.

وتابع جيلفاري “في حالة تمديد تخفيضات أوبك في النصف الثاني من العام سيدعم ذلك الأسعار ولكن إذا لم يجر تمديدها للنصف الثاني من العام سنظل نشهد تقلبا”.

وقال جلفاري “من منظور بي.بي نضع في الاعتبار نطاقا بين 50 و55 دولارا للبرميل وهذا على الأرجح النطاق الذي نتوقعه للفترة المتبقية من العام”، مضيفا أن الأسعار سترتفع للحد الأعلى للنطاق عند نحو 55 دولارا إذا تم تمديد التخفيضات، وذكر أنه يتوقع نمو الطلب العالمي على النفط بواقع 1.3 مليون برميل يوميا العام الجاري.