وكالات / وطننا /
ذكرت تقارير امريكية ان قرار الرئيس دونالد ترامب بطرد مستشاره للأمن القومي (جون بولتون) لمعارضته انفتاح واشنطن على كوريا الشمالية وإيران، وانتهاجه إستراتيجيات متطرفة داخل الإدارة الأمريكية؛ ما أدى إلى فقدانه ثقة الرئيس.
واعتبرت ان: قرار ترامب إقالة بولتون لم يكن مفاجئا، وأن الشخصية التي ستحل مكانه في هذا المنصب الحساس، ستحدد طبيعة الدور الأمريكي في المرحلة المقبلة.
ورأى تقرير للمجلس الأطلسي أن السياسة التي انتهجها بولتون الذي كان يعتبر أحد صقور البيت الأبيض تتعارض تماما مع سياسة ترامب، التي تسعى إلى تجنيب الولايات المتحدة التورط في مزيد من الحروب الخارجية.
وقال المجلس إن : مستشاري الأمن القومي الناجحين قادرون على انتهاج سياسات متماسكة ومتناسقة والحفاظ على ثقة الرئيس الذي يخدمون معه، بالنسبة لبولتون فهو انتهج إستراتيجيات تعد متشددة إلى أقصى الحدود داخل الإدارة الأمريكية، واتبع سياسة معطلة لا تؤدي إلى نتائج حقيقة؛ ما أدى في النهاية إلى فقدان ثقة الرئيس به، لذلك كان قرار إقالته مجرد مسألة وقت ولم يكن مفاجِئًا أبدًا.
وأعرب المجلس عن اعتقاده بأن خطوة ترامب تأتي في إطار التخطيط الإستراتيجي للجنة الوطنية للحزب الجمهوري على أساس أن بولتون يعدّ عقبة في طريق نجاح ترامب أو مرشح آخر للحزب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.
وتابع: يُعدّ بولتون عقبة بالفعل نظرًا لطبيعة سياساته التي ولدت الخوف لدى الأمريكيين بأن بولتون يسعى إلى إرسال أطفالهم للحرب، لذلك فإن اختيار الشخص الذي سيخلفه سيكون على أساس إعادة الثقة للحزب الجمهوري.
كما رأت مجلة (فورين بوليسي) الأمريكية، ان :بولتون دفع ثمن سياساته المعارضة لانفتاح ترامب على كوريا الشمالية وإيران ورغبته في حل دبلوماسي في أفغانستان.
وقالت الصحيفة : كان بولتون متشددا محافظا ويسعى إلى فرض هيمنة وقوة الولايات المتحدة بشكل انفرادي، والآن وقد تمت إقالته هناك من يرى حدوث بعض الفوضى في البيت الأبيض؛ ما سيؤدي إلى مزيد من حالة عدم الاستقرار في فريق السياسة الخارجية قبيل الاجتماعات المقبلة للجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، امس الثلاثاء، إنه أبلغ مستشار الأمن القومي جون بولتون يوم الاثنين أن خدماته لم تعد مطلوبة في البيت الأبيض.
وأضاف ترامب في تغريدة على “تويتر” أنه اختلف بشدة مع العديد من اقتراحات بولتون، كما فعل آخرون في إدارته.
وتابع : “سألت جون عن استقالته، التي أعطيت لي هذا الصباح.. أشكر جون جزيل الشكر على خدمته.. سأقوم بتعيين مستشار جديد للأمن القومي الأسبوع المقبل”.