العراق / بغداد / وطننا /

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس موسوي،ان الأنباء التي تتحدث عن تقديم مقترحات فرنسية الى ايران ليست سوى توقعات صحفية، قائلا “بدأ ماكرون ببعض الاجراءات لخفض التوتر ونحن نرحب بهذه الجهود.”

وقال موسوي في تصريح صحفي تعليقا على الأنباء التي تتناقلها بعض وسائل الاعلام بشأن تقديم مقترحات من قبل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى الرئيس حسن روحاني خلال الاتصالات الهاتفية والمشاورات الاخيرة من بينها توجيه دعوة الى روحاني للمشاركة في اجتماع مجموعة السبع وغيرها، :” “بعد التطورات الحاصلة وردود الفعل الايرانية على تقاعس الاتحاد الاوروبي، فإن بعض الدول الاوروبية بدأت تبذل جهودها لعلها تتمكن من التغلب على هذه المشاكل .”

وأضاف موسوي، : “من بين تلك الجهود، بدأ ماكرون رئيس فرنسا احد أعضاء مجموعة (4+1) بإتخاذ إجراءات لخفض التوتر والجمهورية الاسلامية الايرانية أعلنت من جانبها أنها ترحب بهذه الجهود ولا تنفي وجود هذه الجهود. واذا كانت هناك جهود فإنها تأتي في اطار تنفيذ التزامات الجانب الاوروبي وخاصة فرنسا .”