العراق / بغداد / وطننا /

تراجعت اسعار النفط دون 65 دولارا للبرميل متكبدا أول خسارة أسبوعية منذ أواخر تشرين الثاني، مما محا المخاطر التي أُضيفت للأسعار هذا الأسبوع منذ قتل قائدا عسكريا إيرانيا كبيرا بطائرة مسيرة أمريكية في الوقت الذي يركز فيه المستثمرون على ارتفاع مخزونات الولايات المتحدة ومؤشرات أخرى على وفرة الإمدادات.

لكن الأسواق ما زالت تراقب المخاطر الأطول أجلا للصراع، وتلقت الأسعار الدعم لفترة وجيزة بفضل عقوبات أمريكية جديدة على إيران ردا على هجومها الصاروخي على قوات أمريكية في العراق هذا الأسبوع.

وانخفض خام القياس العالمي برنت 39 سنتا ليتحدد سعر التسوية عند 64.98 دولارا للبرميل. وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 52 سنتا ليغلق عند 59.04 دولارات.

وتكبد برنت خسارة بنسبة 5.3 بالمئة وتراجع خام غرب تكساس الوسيط 6.4 بالمئة، والخامان القياسيان أقل حاليا من المستويات التي سجلاها قبل أن تقتل هجمة بطائرة مسيرة أمريكية القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في الثالث من كانون ثاني.

وأظهرت بيانات حكومية أمريكية تباطؤ نمو الوظائف بأكثر من المتوقع في كانون الأول.