العراق / بغداد / وطننا

حمل تحالف القوى العراقية حكومة ‏اقليم كردستان مسؤولية عمليات الخطف والقتل والتنكيل التي يتعرض لها المكون ‏العربي في محافظة كركوك ، وآخرها ماحدث يوم امس من اختطاف أربع نساء ‏عربيّات وقتل اثنتين منهن .‏

وقال التحالف في بيان صحفي :” ان مايتعرض له المكون العربي في محافظة ‏كركوك من عمليات ممنهجة وبصورة مستمرة ، تمثلت بالخطف والقتل والتنكيل ‏وحرقا الدور ، انما هو مخطط اجرامي يهدف الى ابعاد المكون من هذه المحافظة “، ‏مشيرا الى ماحدث يوم امس من اختطاف أربع نساء عربيّات ، العثور على جثتي ‏اثنتين منهن في منطقة حقل جمبور في حين لم يعرف مصير الاثنتين الاخريين . ‏

واضاف :” ان عدم تحرك الاجهزة الامنية الكردية تجاه هذه الجرائم التي يتعرض لها ‏المكون العربي باستمرار ، يدل على ان هناك تنسيقا بين المجموعات المسلحة وبين ‏هذه الاجهزة ، والا مامعنى ان يتعرض المكون العربي لهذه الاعمال الوحشية ولا ‏يكون هناك اي تحرك او إصدار اي رد فعل من قبل هذه الاجهزة يدين هذه ‏التصرفات الاجرامية “.‏

وتابع البيان :” ان حكومة الاقليم تتحمل مسؤولية مايتعرض له العرب في كركوك ‏من عمليات مشينة يندى لها الجبين ، كونها هي المسؤولة عن حفظ امن ودماء ‏المواطنين في تلك المحافظة “، محذرا من ان تلك التصرفات المسيئة ستدفع الأمور ‏الى ما لاتحمد عقباه .‏

وطالب تحالف القوى الحكومة الاتحادية بتحمل مسؤولياتها القانونية والوطنية ‏والتحرك عاجلا لوقف الجرائم والانتهاكات التي يتعرض لها المكون العربي في ‏كركوك وفتح تحقيق عاجل بهذه القضية التي اودت بحياة الكثير من المواطنين في ‏الاشهر الماضية ، واعادة فتح ملف الادارة الامنية المشتركة بين الحكومة الاتحادية ‏وحكومة الاقليم بعدما عجزت حكومة الاقليم الممثلة بالحزبين الكرديين في حفظ ‏الامن والاستقرار في محافظة كركوك .‏

واكد التحالف انه سيشكل وفدا للقاء الممثل الخاص للامم المتحدة لعرض كافة الوثائق ‏الرسمية التي تجسد مدى الظلم والاجحاف والاجرام الذي يتعرض له المكون العربي ‏في كركوك .