وكالات / وطننا /

بعد الفضيحة التي عصفت بـ”فيسبوك” بسبب تسريب بيانات المستخدمين، قررت إدارة موقع التواصل الاجتماعي توضيح الأمور وجعلها أكثر شفافية.

وقالت صحيفة “ميرور” البريطانية إن فيسبوك سيقدم ابتداء من أواخر فبراير الجاري صفحة جديدة بعنوان “لماذا أرى هذا الإعلان”، ستقدم مزيدا من المعطيات بشأن البيانات المستخدمة.

وهذا يعني أنه حين يصادفك إعلان لمتجر أو منتج معين، ستعرف أيضا إذا ما كانت تلك الشركة حملت أو استخدمت بياناتك.

وستقدم الصفحة الحديثة جميع المعطيات المتعلقة ببيانات المستخدم المستهدف، مثل العمر والنوعية والجنس والبلد..

وذكرت “ميرور” أن “كل هذه المعطيات ستوضح لك لماذا ظهر لك ذلك الإعلان بالتحديد”.