العراق / بغداد / وطننا /

أكد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي :” ان الأجهزة الأمنية تتعقب وستحاسب وفق الدستور والقوانين النافذة كل من تسوّل له نفسه التجاوز على هيبة الدولة ومؤسساتها والمواطنين” ، مستنكرا الإعتداء الذي حصل على مقر رئيس ديوان الوقف الشيعي في بغداد عصر أمس الاربعاء.

وأكد خلال اتصاله بعلاء الموسوي رئيس الديوان للاطمئنان على صحته:” أن التجاوز على هيبة الدولة وحرمة مؤسساتها سلوك مرفوض ولا يمكن السكوت عنه”.

ووجه عبدالمهدي بفتح تحقيق فوري ، ودعا جميع القوى السياسية والمجتمعية الى دعم الاجراءات الامنية الهادفة الى فرض القانون والتكاتف للوقوف صفا واحدا لحماية هيبة الدولة وحرمة مؤسساتها ومواطنيها.

وكان مسلحون ملثمون اقتحموا امس الاربعاء مقر رئيس ديوان الوقف الشيعي واعتدوا على افراد حمايته .