وكالات / وطننا /

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية عن أولوياتها في مشروع ميزانيتها للعام 2020، ومن بينها تطوير أسلحة جديدة وأساليب الحرب الإلكترونية.
وقالت الوزارة في مذكرة مرافقة لطلب ميزانيتها ان” نشاطاتها في العام المقبل ستركز على أربع مسارات محورية، ألا وهي: استثمارات في وسائل الحرب الإلكترونية وتنفيذ المشاريع المتعلقة بالفضاء الكوني؛ تحديث ترسانة الأسلحة الموجودة حاليا؛ ابتكارات تقنية لازمة لتطوير أسلحة جديدة؛ رفع الجاهزية القتالية للقوات المسلحة.
ويقتضي مشروع الميزانية المقدم من الوزارة تخصيص 9.6 مليارات دولار لضمان الأمن الإلكتروني، منها 3.7 مليارات دولار لخوض عمليات إلكترونية هجومية ودفاعية. كما يقتضي المشروع تخصيص 14.1 مليار دولار لتنفيذ مهمات في الفضاء الكوني، ومنها 74.4 مليون دولار لتمويل إنشاء قوات فضائية أمريكية.
ويقترح المشروع تخصيص 57.7 مليار دولار لشراء الطائرات (ومنها 11,2 مليار دولار لشراء 78 مقاتلة قاذفة من طراز إف-35) ، و34,7 مليار دولار لسد احتياجات القوات البحرية من السفن، و14.6 مليار دولار لتسليح القوات البرية.
ومن البنود الأخرى لمشروع الميزانية الدفاعية تخصيص 700 مليون دولار لشراء صواريخ “هيلفاير” من فئة “جو – أرض”، و1,7 مليار دولار لشراء ونشر 37 منظومة مضادة للجو من نوع “إيجيس”، و800 مليون دولار لشراء 37 منظومة “ثاد” للدفاع الجوي، و2,6 مليار دولار لتطوير أسلحة فرط صوتية.