وكالات / وطننا /

أعلنت السلطات في سلوفينيا أن امرأة تعمدت قطع يدها بمنشار دائري لجمع أموال تأمين، باتت تواجه احتمال السجن لمدة 8 سنوات.

وأوضحت الشرطة أن المرأة البالغة من العمر 21 عاما، أقدمت بمساعدة أقاربها على قطع يدها على أمل الحصول على تعويض من أموال التأمين بقيمة قرابة 400 ألف يورو.

وزعمت المرأة التي لم يتم الكشف عن هويتها أنها كانت تقطع أفرع شجرة عندما قطعت يدها اليسرى من فوق المعصم مباشرة.

وقال مسؤولون إن أفراد أسرتها تركوا يدها ولم يحملوها معها إلى مستشفى لضمان أن تكون الإعاقة دائمة.

 

كما ذكرت الشرطة أن الحادثة وقعت في وقت سابق من العام الحالي بعدما وقعت الأسرة على وثائق تأمين مع خمس شركات تأمين مختلفة.
وأشارت الشرطة كذلك إلى أنه “لن يكون هناك أي تعويض لأننا اكتشفنا الاحتيال في حينه”.