العراق/بغداد/وطننا

اعلنت الهيئة العامة للكمارك عن تطبيقها لآلية جديدة لدخول الأدوية والمستلزمات والأجهزة الطبية والمختبرية يبدأ العمل بتنفيذها اعتبارا من ٢٠١٩/٨/١ .

وقالت في بيان ” ستشرع الهيئة بصفتها جهة تنفيذية بتطبيق ما ورد بتوصيات لجنة الأمر الديواني رقم ( ٦ ) لسنة ٢٠١٩ والذي تضمن وضع آلية للسيطرة على دخول الأدوية والمستلزمات والأجهزة الطبية والمختبرية بدءا من المنافذ الحدودية وصولا الى المذاخر الخاصة بالمكاتب العلمية و وزارة الصحة “.

وأكدت الهيئة أنه سيتم اعتماد الميناء الجاف في ابو غريب بالاضافة الى موقع الشالجية بالعاصمة بغداد كنقطتي ترسيم لهذه المواد . وتم اعطاء مهلة ١٢٠ يوما من تاريخ ٢٠١٩/٧/١٦ و بعدها يتم اعتماد دخول هذه المواد حصرا عن طريق منافذ ( مطار بغداد ومطار البصرة وميناء ام قصر الأوسط ومنافذ طريبيل والمنذرية وابراهيم الخليل )”.

وحذرت الهيئة ، من ان ايا من هذه المواد ستعامل معاملة المواد المهربة في حال ورودها من خارج هذه المنافذ التي تم تحديدها وبعد انتهاء فترة المهلة وستخضع للمادة (١٩٢) من قانون الكمارك رقم ٢٣ لسنة ١٩٨٤ المعدل .

وأكدت الهيئة أستثاء المواد الأولية الداخلة في صناعة الادوية من اجراءات الأوامر الديوانية (١٤٧) لسنة ٢٠١٨ (٦) لسنة ٢٠١٩ وتطبق بحقها نفس الاجراءات المعتمدة حاليا .