أعلن مدير صندوق الأمم المتحدة للسكان للمنطقة العربية، لؤي شبانة، الأحد، أن تفشي وباء الكوليرا في اليمن، يهدد حياة 1.1 مليون من النساء الحوامل المصابات بسوء التغذية، واللواتي يحتجن إلى رعاية فورية وخدمات الصحة الإنجابية.

وذكر شبانة في بيان نقله المركز الإعلامي للأمم المتحدة، أن انتشار الكوليرا بين الحوامل يُشكل كارثة إنسانية، ومزيداً من الصعوبات التي يواجهها الرجال والنساء اليمنيون بسبب النزوح و سوء_التغذية . وأضاف: “إن النساء الحوامل والمرضعات اللواتي يعانين من سوء التغذية هن أكثر عرضة للإصابة بالكوليرا ولخطر النزيف والتعرض للمضاعفات والموت أثناء الولادة”.

وتابع قائلاً: “لقد أدى النزاع الذي يعصف باليمن إلى تدهور النظام الصحي بشكل كبير وإعاقة وصول الأشخاص إلى الخدمات الطبية، ذلك مع تعطل وإغلاق معظم المرافق الصحية، حيث تعمل حالياً 35% من مرافق الصحة الإنجابية فقط في البلد”.

إلى ذلك، أشار شبانة إلى أنه يمكن للنساء أن يلعبن دوراً هاماً في السيطرة على انتشار الكوليرا، إذا استطعن الحفاظ على مستوى معين من النظافة، وخاصة عند إعدادهن الطعام للأسرة.