وكالات / وطننا /

توصل باحثون أميركيون إلى أن ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم يزيد خطر ظهور مرض الزهايمر في سن مبكر وأنه قد يتسبب في حدوث ذلك الاضطراب المدمر الذي يصيب الدماغ.

واكتشف فريق بحثي يعمل بمستشفى شؤون المحاربين القدامى في أتلانتا وجامعة إيموري بالولايات المتحدة أن كولسترول الدم قد يزيد بشكل كبير من مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر في وقت مبكر، سواء كان لدى الأشخاص “جين الزهايمر” أم لا.

ووجد الباحثون في نفس هذه الدراسة أن إتباع نظام غذائي صحي قد يساعد على درء خطر الإصابة بمرض الزهايمر الذي يرتبط بفقدان الذاكرة. ويأمل الباحثون في هذا السياق أن يتمكنوا عبر فهم الأسباب الجذرية للمرض ومخاطره أن يقتربوا خطوة أكبر من تطوير علاجات أو يتوصلون لآليات من شأنها منع الإصابة بالمرض كليةًَ.

وقيَّم الباحثون في دراستهم عينات الدم والحمض النووي ل 2125 شخصاً، وقد تم تشخيص 654 منهم بإصابتهم بمرض الزهايمر في وقت مبكر. وأعلن الباحثون أن الرجال والسيدات الذين ترتفع لديهم مستويات الكولسترول السيئ يكونوا أكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض الزهايمر في سن صغيرة، بغض النظر عن المخاطر الوراثية.

ونقلت في هذا السياق صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن دكتور توماس وينغو، طبيب الأمراض العصبية والباحث الرئيسي بالدراسة، قوله “السؤال الكبير هو ما إذا كانت هناك علاقة سببية بين مستويات الكولسترول في الدم ومخاطر الإصابة بمرض الزهايمر، وقد اتضح من النتائج التي خلصنا إليها أن الكولسترول السيئ يلعب دوراً سببياً، وطالما أن ذلك هو الوضع، فإننا قد نحتاج إلى مراجعة الأهداف بالنسبة لمستويات ذلك الكولسترول بغية المساعدة في الحد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر”.