العراق/وطننا

التقى حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب اليوم الثلاثاء برئيس مجلس الشورى في سلطنة عمان خالد بن هلال بن ناصر المعولي المشارك في اجتماعات اتحاد ومجالس الدول الاعضاء لمنظمة التعاون الاسلامي المقامة حاليا في العاصمة المغربية الرباط .

وقال الكعبي خلال اللقاء ان ” اللقاءات والزيارات الاخيرة التي تحققت بين العراق وعمان هي دليل على عمق العلاقات الطيبة بين البلدين ، وبالرغم من مرور العراق بمحنة كبيرة خلال الفترة الماضية ربما تكون قد ابعدته عن حاضنته العربية والاسلامية وحتى الدولية ، لكنه بدأ بالتعافي خاصة بعد الانتصار على الارهاب “.

وبين :”ان العراق يفتخر بالموقف العماني الذي كان باتجاه دعم العراق واستتباب الامن فيه “، لافتا إلى :” ان هذا الموقف ليس بغريب على اخلاقهم الطيبة وتاريخهم حكومة وشعبا “.

ودعا الوفد العُماني لزيارة بغداد بهدف توحيد الكلمة خلال المرحلة المقبلة لنبذ التطرف ومحاربته في اي مكان يتواجد فيه ، كونه شوه صورة الاسلام ، مؤكدا :” ان مهمة حكومات البلدان العربية والاسلامية حاليا يجب ان تنصب باتجاه محاربة هذا الفكر وتكريس مبدأ الاسلام التسامحي ، فهو دين محبة ولم يكن يوما دين كراهية ونبذ الاخر لعرقه او دينه او مذهبه “.

من جهته اكد المعولي ان ” العراق بلد تاريخ وحضارة عريقة ويمتلك من العمق التاريخي والاسلامي ما يؤهله لمواجهة اي محنة مهما كانت شدتها ، وكل مسلم على وجه الارض يرغب باستقرار العراق لشعوره ان العراق يمثل الاسلام ككل “.

وقال :” اننا نفتخر بانتصار العراق على الفئة الضالة التي حاولت لبس غطاء الاسلام لكنها شوهت صورة الاسلام والاسلام منها براء “.،

واعرب المعولي عن رغبته بزيارة العاصمة بغداد واستمرار التنسيق بين البلدين في مجال تبادل الزيارات الاخوية لتعزيز العلاقات الطيبة .