وكالات / وطننا

أعلن قائد قوات الدفاع الجوي الروسية، الفريق ألكسندر ليونوف، أن تهديد الإرهابيين باستخدام الطائرات بدون طيار يمكن أن يزيد ليس فقط في سوريا، بل وأيضا في أي بلد من العالم.

وقال ليونوف في مقابلة مع صحيفة “كراسنايا زفيزدا” التابعة للقوات المسلحة الروسية: “إن استخدام المركبات الجوية غير المأهولة من قبل القوات المسلحة للبلدان الأجنبية والجماعات المسلحة غير الشرعية يتطور بشكل مكثف”.

وتابع “أن استمرار الجماعات المسلحة غير الشرعية بالعمل على تحسين الطائرات بدون طيار وطرق استخدامها يشير إلى أنه في المستقبل القريب، فإن التهديدات المرتبطة باستخدام الطائرات بدون طيار لأغراض إرهابية يمكن أن تزيد ليس في سوريا فحسب، ولكن في أراضي أي بلد”.

وأشار ليونوف، إلى أنه في هذا الصدد، ينبغي إيلاء اهتمام خاص لتنظيم مواجهة الطائرات المسيرة في وقت السلم، وتحسين أساليب اكتشافها وتدميرها.

من جانبه رأى الخبير العسكري الروسي، فيكتور موراخوفسكي، في وقت سابق، أن المستوى التقني للطائرات بدون طيار التي يستخدمها المسلحون في سوريا خلال السنوات القليلة الماضية قد تطور، ولكن حتى بعد أن قام الإرهابيون ذاتيا بتطوير طائراتهم المسيرة، فإنها أقل بكثير من المعايير العالمية.

في وقت سابق، تحدث الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، عن طائرات مسيرة تم إسقاطها بالقرب من قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا. ووفقا له ، فإن “أحد ما يساعد الجماعات الإرهابية” في تصنيع طائرات بدون طيار جديدة.