العراق / بغداد / وطننا /

اتفقت الكتل السياسية على تشكيل لجنة موحدة لتقريب وجهات النظر مع رئيس الوزراء المكلف ، ستجتمع مجددا اليوم الأربعاء لبحث مطالب القوى السنية والكردية في تشكيل الحكومة المؤقتة التي يعتزم علاوي تقديمها الى مجلس النواب لمنحها الثقة .

وافصحت اوساط نيابية عن بعض نتائج الاجتماع الذي عقد في منزل رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي مساء امس الثلاثاء واستمر إلى وقت متأخر ، حيث انتهى الاجتماع بطلب من القوى السنية والكردية ، التي لوحت بالموافقة على منح الثقة لرئيس الوزراء المكلف مقابل تحديد موعد الانتخابات المبكرة وتكون ضمن البرنامج الحكومي الجديد .

واضافت انه :” تم الاتفاق على تشكيل لجنة موحدة لتقريب وجهات النظر بين ممثلي الاكراد والسنة ورئيس الوزراء المكلف ، حيث لا يزال رئيس الوزراء المكلف يصـر على عرض كابينته الوزارية خلال ٧٢ ساعة “، مبينة ان ” القوى السنية منزعجة من طريقة تعامل رئيس الوزراء المكلف في اختيار مرشحي الحقائب الوزارية في الحكومة المؤقتة “.

لكن تسريبات اخرى انه ” تم الاتفاق بين الكتل السياسية على ان يكون لها حق الاعتراض على اي مرشح في الكابينة الوزارية التي سيقدمها علاوي دون ترشيح احد ، ولرئيس الوزراء المكلف حق الاختيار فقط للحقائب الوزارية ” ، مشيرة الى ان ” الاجتماع في منزل الحلبوسي ضم اعضاء من تحالف القوى العراقية ، ورئيس تيار الحكمة عمار الحكيم ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي ورئيس تحالف الفتح هادي العامري فضلا عن احمد الاسدي و عدنان فيحان و حيدر الفوادي ، وممثلين عن القوى السياسية الكردية “.