العراق / بغداد / وطننا /

اعلنت قيادة العمليات المشتركة عن فتح تحقيق باستهداف المنطقة الخضراء ومقر تابع للحشد الشعبي، وسط العاصمة بغداد، بصواريخ كاتيوشا فجر اليوم الأحد.

وقال الناطق باسم العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي إن “الأجهزة الأمنية والاستخبارية باشرت عمليات التحقيق وجمع المعلومات والتدقيق الأمني بشأن استهداف مقر الحشد الشعبي والمنطقة الخضراء بصواريخ كاتيوشا، مؤكداً أن “الجهات الأمنية لديها تصور كامل عما يجري وما هو الغرض من الاستهداف”.

وأضاف أن ” الجهات الإرهابية تسعى لخلق حالة من الإرباك والفوضى باستهداف مقر الحشد الشعبي والبعثات الدبلوماسية في العراق”.

وأشار الى أن “القيادات العسكرية تخطط بهدوء وتعمل بالتعاون مع القيادات السياسية في البلد من أجل تفويت الفرصة على أعداء العراق الذين يحاولون إرباك الوضع وخلط الأوراق”.

وأوضح الخفاجي أن “هناك خططاً لمنع محاولات العصابات الإرهابية باستهداف مناطق حيوية من خلال عمليات القوات المسلحة، فيما تكمن النقطة الثانية في تكثيف الجهد الاستخباري والأمني علاوة على التعاون مع دول الجوار لمعرفة شبكة الإرهاب ومن يمولها ومن هي الجهات التي تقف وراء هذه العصابات”، مشدداً على “أهمية دور المواطن في استقرار البلد”.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني، في وقت سابق من اليوم الأحد، سقوط 4 صواريخ نوع كاتيوشا في العاصمة بغداد، ثلاثة منها داخل المنطقة الخضراء.

وذكر بيان للخلية أن” 4 صواريخ نوع كاتيوشا سقطت في العاصمة بغداد ليل أمس، ثلاثة منها داخل المنطقة الخضراء، فيما سقط الرابع في مقر الدعم اللوجستي للحشد الشعبي بجانب بناية كلية الشرطة في شارع فلسطين”.

وأوضح البيان أن “سقوط الصواريخ أدى الى أضرار بعجلة وخيم ومواد احتياطية، من دون خسائر بشرية”.