اكد مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي، جون بولتون، اليوم الاحد، “إمكانية فرض عقوبات ثانوية على الشركات الاوروبية المتعاملة مع ايران، بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

وقال بولتون، في تصريح له، اليوم (13 ايار 2018)، إن “الكثير من الشركات ستدعم الولايات المتحدة الأمريكية في قرارها برغم الانتقادات التي وجهها قادة دول أوروبية للرئيس الأمريكي بعد انسحابه”.

واضاف انه لا يستبعد فرض عقوبات على الشركات التي تستمر بعقد شراكات واتفاقيات تجارية مع إيران، موضحا إنه لا يعتقد أن إيران فكرت بشكل جدي يوما ما في التخلي عن برنامجها النووي.