العراق / بغداد / وطننا /

كشف تقرير صادر عن معهد ستوكهولم للسلام، نشر اليوم الاثنين، أن واردات دول الشرق الأوسط من السلاح تضاعفت تقريبا، خلال السنوات الخمس الماضية، وشكلت نحو 35 % من مجمل واردات السلاح بالعالم.
وبحسب التقرير، فإن واردات الشرق الأوسط من الأسلحة تضاعفت تقريبا خلال السنوات الخمس الماضية، وزادت واردات الدول من الأسلحة في الشرق الأوسط بنسبة 87 %، في الفترة بين عامي 2009 — 2013، و 2014 — 2018؛ وشكلت 35 % من واردات الأسلحة العالمية في الفترة 2014-2018″.
وأصبحت السعودية أكبر مستورد للأسلحة في العالم خلال الفترة 2014-2018؛ حيث ارتفعت واردات المملكة من السلاح بنسبة 192 %، مقارنةً بالفترة 2009-2013.
ووفقا للتقرير، زادت واردات مصر من الأسلحة، وهي ثالث أكبر مستورد للأسلحة في الفترة 2014- 2018، ثلاثة أضعاف بين عامي 2009 — 2013، و2014- 2018.
كما ارتفعت واردات العراق من الأسلحة بنسبة 139% وقطر بـ 225% بين عامي 2009 — 2013، و2014- 2018.
وأشار التقرير إلى أن واردات سوريا من الأسلحة انخفضت بنسبة 87 %، خلال الفترة المذكورة.
وكان أكبر خمسة مصدرين في الفترة 2014 — 2018، هم الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وألمانيا والصين.
واستحوذت الدول الخمس معا على 75 % من إجمالي حجم صادرات الأسلحة في الفترة من 2014 إلى 2018.
ونوه التقرير إلى ازداد تدفق الأسلحة إلى الشرق الأوسط بين عامي 2009 — 2013، و2014-2018، بينما كان هناك انخفاض في التدفقات إلى جميع المناطق الأخرى.
ونمت صادرات الأسلحة الأميركية بنسبة 29 %، بين عامي 2009 — 2013، و 2014-2018؛ وارتفعت حصة الولايات المتحدة من إجمالي الصادرات العالمية من 30 إلى 36 %.
وبين التقرير أن الفجوة ازدادت بين أكبر الدولتين المصدرة للأسلحة، وكانت صادرات الولايات المتحدة من الأسلحة الرئيسية أعلى بنسبة 75 % من صادرات روسيا في الفترة 2014- 2018؛ في حين كانت أعلى بنسبة 12 % فقط في الفترة 2009- 2013.
وذهب أكثر من نصف صادرات الولايات المتحدة من الأسلحة (52 %) إلى الشرق الأوسط، في 2014- 2018.