العراق / بغداد / وطننا /

اعلن تحالف القرار العراقي ان الكتلـة السنيـة الجديدة هي التي ستقوم بتسمية المرشح لمنصب رئيس البرلمان الجديد ، مبينا :” ان اختيار المرشح سيحظى باجماع المكوّن والقبول من الكتل السياسية الاخرى “.

وذكـر القيادي في التحالف عبد ذياب العجيلي : ان ” الاتفاق على تشكيل الكتلة الجديدة يقضي بتقديم مرشح جديد لتولي رئاسة مجلس النواب ، على ان يحظى باجماع المكوّن والقبول من الكتل السياسية الاخرى ” ، مشيرا الى وجود مجموعة ترشيحات طرحت ضمن اجتماعات القوى السياسية الممثلة للمكون السني .

واضاف ان ” مرشح تحالف القرار اسامة النجيفي مايزال هو الاوفر حظا لتولي المنصب ، فضلا عن مرشحين اخرين تم تداولهم منهم ظافر العاني وطلال الزوبعي ، وكذلك ائتلاف الوطنيـة قدم اكثر من مرشح ايضا منهم سليم الجبوري ومحمد تميم وصلاح الجبوري “.

واكد العجيلي انه :” لايوجد صراع داخل القوى السنية على منصب رئاسة البرلمان كما تروج بعض الاطراف ( لم يسمها ) ، لكن الترشيحات المتداولة تخضع لمعايير المقبولية الوطنية والخبرة السياسية والاستحقاق الانتخابي للمفاضلة بينها “.

وكانت مفوضية الانتخابات اعلنت مؤخرا النتائج النهائيـة لعمليات العد والفرز اليدوي في المحطات والصناديق المطعون بها.