أعلن مبعوث الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا اليوم السبت، ان الجولة السابعة من محادثات السلام السورية التي تجري في جنيف تحت رعاية الامم المتحدة ستبدأ في 10 تموز.

وذكر بيان للامم المتحدة ” ان “المبعوث الخاص يريد ان يعلن انه سيدعو الى الجولة السابعة من المفاوضات السورية، وان وصول الوفود مقرر يوم 9 تموز على ان تنطلق المفاوضات في العاشر منه”.

كما أعلن دي ميستورا ان جولتين اخريين ستجريان في اب وايلول.

وتابع ان اجتماعات الخبراء المكلفين بالشؤون القضائية والدستورية ستتواصل في موازاة محادثات السلام.

ودعا دي ميستورا في هذا الاطار الجهات المشاركة الى الاستعداد جديا لهذه الجولة.

وكانت الجولة السادسة التي استمرت اربعة ايام اختتمت في 19 ايار الماضي دون تحقيق تقدم فعلي على خلفية توتر.

وكان التقدم الوحيد في الجولة الاخيرة هو عقد لقاءات بين موظفين أمميين وبين ممثلين عن كل من الحكومة السورية والمعارضة لتناول “مسائل قضائية ودستورية”.

وكان دي ميستورا أوضح في ختام الجولة السادسة، ان الجانبين لم يتمكنا من التباحث في المواضيع الاربعة المدرجة على جدول الاعمال وهي مكافحة الارهاب والحوكمة وصياغة دستور جديد وتنظيم انتخابات.

وفي الاجمال، تم عقد ست جولات من المحادثات غير المباشرة منذ 2016 على ضفاف بحيرة جنيف بدعوة من دي ميستورا، دون التوصل الى وسيلة لإنهاء النزاع.

وخلال اكثر من ست سنوات، قتل في هذه الحرب أكثر من 320 الف شخص، كما نزح أكثر من نصف السوريين من منازلهم اضافة الى تدمير الاقتصاد والبنى التحتية للبلاد.