العراق/بغداد/وطننا

طالب عضو مجلس النواب السابق محمد سعدون الصيهود الحكومة الاتحادية بالوقوف وقفة جادة في مقاضاة حكومة الاقليم على خلفية السرقات النفطية وعائداتها .
واوضح الصيهود في بيان صحفي اليوم ان : الأسرة الحاكمة في اقليم كردستان تقوم بسرقة اموال الشعب العراقي البالغة /١٠/ مليارات و/٨٠٠/ مليون دولار امريكي سنويا عن قيمة /600 / الف برميل نفط تقريبا تصدره يوميا اذا ما اعتمدنا سعر / 50 / دولارا للبرميل الواحد على مرآى ومسمع من الحكومة الاتحادية خلافا لكل القوانين العراقية ومنها الموازنة التي هي اساسا غير منصفة باعتمادها/ 250 / الف برميل نفط يوميا وهي الاخرى لم تسلم الى الحكومة الاتحادية “.

واضاف ان الأموال هذه المسروقة من عائدات النفط في الاقليم هي على حساب المحافظات الجنوبية المنتجة للنفط وهي ” كالعيس في البيداء حيث يقتلها الضمأ والماء فوق ظهورها محمول “.