وكالات / وطننا /

بدأ مجلس الشيوخ الأميركي مناقشة مشروع قرار يحد من صلاحيات الرئيس دونالد ترامب بشن حرب على ايران، و من المرجح أن يتم اقراره بعدما وافق ثمانية أعضاء جمهوريين على التصويت الى جانب الديموقراطيين.

ويتوقع أن يتم التصويت على القرار المتعلق بصلاحيات قوى الحرب اليوم الخميس، وسط مخاوف من امكان دخول ترامب في مواجهة عسكرية مفتوحة مع ايران دون استشارة الكونغرس “.

ويعتمد ترامب على الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ لمنع تشريعات لا يوافق عليها، لهذا فان إقرار تقييد صلاحياته الحربية من شأنه وضعه في موقف محرج”.

وعلى الرغم من أن الرئيس الاميركي سيستخدم الفيتو ضد القرار في حال اقراره، الا انه وجه تحذيرا الى مجلس الشيوخ الأربعاء بوجوب التصويت ضده وعدم الحد من خياراته المتعلقة بسياسته”.

وكتب ترامب على موقع تويتر “من المهم جدا لامن بلدنا ان لا يصوت مجلس الشيوخ لصالح قرار قوى الحرب المتعلق بايران”.

وأضاف “نحن نقوم بعمل جيد جدا مع ايران، وهذا ليس الوقت المناسب لاظهار الضعف (…) اذا كانت يداي مغلولتين فان هذا سيعطي ايران فرصة على حسابنا، وسيبعث باشارة سيئة. الديموقراطيون يقومون بذلك فقط في محاولة لاحراج الحزب الجمهوري”.

وفي كانون الثاني الماضي ، أقر مجلس النواب الاميركي الذي يسيطر عليه الديموقراطيون نسخته الخاصة من هذا القانون، وذلك بعد اعطاء ترامب الأمر باغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني وما تبع ذلك من هجمات صاروخية انتقامية ايرانية على قواعد أميركية في العراق، ما أثار مخاوف من اندلاع حرب مدمرة “.

ويتوجب ايجاد تسوية بين ما اقره مجلس النواب سابقا وما سيقره مجلس الشيوخ ، للتوصل الى نص واحد قبل ارسال القانون الى البيت الابيض لتوقيعه، ومن المتوقع ان يتم هذا بحلول نهاية شباط الحالي”.