وكالات / وطننا /
قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، إن بلاده ستقدم على المزيد من خطوات تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي الإيراني عند الضرورة.
وأضاف في تصريح صحفي ان طهران ستلتزم بالاتفاق النووي بالكامل، إذا التزم به الطرف الآخر.
واوضح روحاني ان : الخطوة الثالثة في إطار تقليص التزامات إيران النووية كانت أهم من الخطوتين الأولى والثانية بشكل غير قابل للمقارنة.
وشدد الرئيس الإيراني على أن طهران ستواصل طريق المقاومة والصمود في مواجهة سياسة الحد الأقصى من الضغوط.
وتابع “إيران لم تكن البادئة بأي حرب أو عقوبات ولم تكن أول من نقض التزاماته في الاتفاق النووي”.
كما حث روحاني الولايات المتحدة على إنهاء سياستها المتمثلة في الضغط الأقصى على بلاده التي ستلتزم بالاتفاق النووي بالتزام الأطراف الأخرى وسنتخذ خطوات جديدة إذا لزم الأمر.