العراق / بغداد / وطننا /

توقعت الوكالة الدولية للطاقة في تقريرها الجديد اليوم الاثنين ، عن تطور السوق النفطية حتى العام 2023، واستمرار اتفاقية خفض إنتاج النفط “أوبك+” بالعمل حتى نهاية العام الجاري، وأن تبدأ عملية الخروج منها في 2019.

وجاء في التقرير: “نتوقع أن يستمر تقليص إنتاج النفط لدول أوبك وخارجها على مدى العام 2018″، ليتوقف تدريجيا في 2019”.

وجاء في التقرير أيضا: “بفضل النمو الاقتصادي في آسيا ونهضة الصناعات النفطية الكيميائية في الولايات المتحدة، سيرتفع الطلب العالمي على النفط عند العام 2023 بـ 6.9 مليون برميل يوميا، وتبقى الصين المحرك الأساسي لنمو الطلب، لكن السياسة الأكثر صرامة في الحد من تلوث الهواء سوف تبطئ نمو”.

وأكدت وكالة الطاقة الدولية، أن إنتاج النفط والمكثفات في روسيا سيواصل النمو في السنوات القليلة المقبلة، ولكن في أوائل عام 2020 يمكن أن يصل إلى الحد الأقصى والانتقال إلى التراجع على خلفية العقوبات والوضع الضريبي في هذه المجال.

وتابعت الوكالة في تقرير: “من المتوقع زيادة النمو في السنوات القليلة المقبلة إذا تم رفع القيود المفروضة على الإنتاج (بموجب اتفاق أوبك +) وبدء مشاريع جديدة، ولكن في أوائل 2020، من المحتمل أن يصل الإنتاج إلى ذروته، وهناك مخاطر أخرى بتراجع الإنتاج إذا لم تتمكن الشركات الروسية من ضمان توفر التكنولوجيا والتمويل اللازم للجيل القادم من المشاريع، وان الحكومة لن تكون قادرة على تقديم المزيد من الإجازات الضريبية واسعة النطاق لتحفيز الاستثمار في هذه المجال”.