العراق/بغداد/وطننا

أعلن وزير التخطيط نوري صباح الدليمي، اكتمال الإطار المؤسسي لرؤية العراق للتنمية المستدامة 2030، والتي تسعى نحو مواطن مُمكن في بلد آمن ومجتمع موحد، في ظل اقتصاد متنوع وبيئة مستدامة ينعم فيها بالعدالة والحكم الرشيد.

وقال نوري الدليمي خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر الوزارة، ان مشاركة العراق في المنتدى السياسي رفيع المستوى في نيويورك للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة؛ عززت من القدرات الوطنية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة؛ من خلال الشراكات القوية التي فعّلتها مشاركة الوفد العراقي مع المجتمع الدولي، وبيان الدعم المطلوب للجهود المتحققة خلال عرض السيد الوزير لتقرير العراق الطوعي الأول.

واكد تشكيل لجان في المحافظات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، والعمل خلال العام المقبل على توفير آلية اسرع واسهل لتمكين المحافظات من الموازنات المقرة لها، ضمن رقابة من وزارة التخطيط ومجالس المحافظات في تنفيذ جميع المشاريع، والحرص من خلال ذلك على الاستثمار الأمثل للموازنات وتقديم افضل الخدمات للمواطنين.

و توجه الوزير بخالص تقديره لجميع الجهود الوطنية والدولية التي ساهمت في إعداد الاستعراض الوطني الطوعي الأول للعراق حول أهداف التنمية المستدامة، مؤكداً وضع الوزارة لإطار مؤسسي لتنفيذ هذه الأهداف والتقدم المتحقق فيها، بالتنسيق مع جميع الجهات الحكومية ومنظمات المجتمعين المدني و الدولي، بالتعاون مع جميع الجهات الفاعلة من برلمان ومجموعات شبابية ونسائية.