العراق/كوردستان/وطننا

أكد سكرتير الحزب الإشتراكي الديمقراطي الكردستاني أن إقليم كردستان قد يواجه أوضاعا كارثية في حال عدم توصل الإتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني إلى إتفاق شامل لحل المشكلات الراهنة.

وقال محمد الحاج محمود سكرتير الحزب الإشتراكي الديمقراطي الكردستاني في تصريحات صحافية إن إستمرار المشكلات والخلافات المحتدمة بين الإتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني ستكون له عواقب وخيمة في حال عدم معالجتها، مشيرا إلى أن عشرة أشهر مضت على إجراء الإنتخابات البرلمانية لكن الحكومة لم يتم تشكيلها بسبب عمق الخلافات والمعضلات بين الإتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني لاسيما فيمايتعلق بقضية كركوك.

وإستبعد الحاج محمود عودة كركوك إلى إقليم كردستان، كما أن تنصيب مسؤول كردي لمنصب محافظ كركوك لن يجدي نفعا.

ودعا سكرتير الحزب الإشتراكي الديمقراطي الحزبين الرئيسيين /الإتحاد، الديمقراطي/ إلى وضع خلافاتهما جانبا لتغليب المصلحة العامة على المصالح الحزبية.