وكالات / وطننا /

بعد ان استطاع الجزء الثانى من فيلم الأنيمشن Frozen، في أن يصبح الأعلى إيرادات فى تاريخ أفلام الأنيميشن، زادت إيرادته بـ حوالى الـ 3 ملايين دولار، لتصبح إجماليا، مليار و 328 مليون و 396 ألف دولار أمريكى، وذلك منذ طرحه يوم 22 نوفمبر الماضى فى دور العرض المختلفة حول العالم، وانقسمت إيرادات الفيلم بين 452 مليونا و 483 ألف دولار فى دور العرض الأمريكية، و 875 مليونا و 912 ألف دولار حول العالم.
 وكانت قد وصلت تكلفة ميزانية إنتاج الفيلم إلى 75 مليون دولار أمريكى. كما استطاع الجزء الثانى من الفيلم من تحقيق إيرادات وصلت إلى 130 مليون دولار أمريكى، وذلك فى نهاية أسبوع الافتتاحية بالولايات المتحدة الأمريكية.
ويعتبر الجزء الثانى من العمل هو استكمال لرحلة نجاح فيلم الرسوم المتحركة “Frozen” والذى تخطت إيراداته المليار و276 مليون دولار، بينما وصلت تكلفته 150 مليون دولار، وطرح فى 19 نوفمبر من عام 2013.
وتوسعت مبيعات التذاكر شركة ديزنى الشهيرة فى عالم الرسوم المتحركة، بالمنافسة الشرسة بفيلمها لينضم لقائمة الكبار التى يتصدرها فيلم  Avengers: Endgame وفيلم  Aladdin، وToy Story 4، وThe Lion King، Captain Marvel..
كما نجحت شركة ديزنى فى تحقيق رقم قياسى جديد، بتربعها على عرش أكثر الاستوديوهات تحقيقاً للأرباح، بعد أن تخطت أرباحها حاجز الـ10 مليار دولار فى بداية ديسمبر الجاري، وقبل عرض فيلم Star Wars: The Rise of Skywalker  فى دور العرض يوم 20 ديسمبر الجاري.
ويعد فيلم Frozen 2 ثامن أعلى فيلم تحقيقاً للأرباح خلال العالم داخل أمريكا الشمالية، بعد أن تجاوزت افتتاحيته حاجز الـ 367 مليون دولار محليا، و600 مليون دولار عالمياً، وتربعت الصين فى صدارة الدول الأكثر تحقيقاً للأرباح برصيد 111.5 مليون دولار من إجمالى المليار دولار.
وفى الجزء الثانى من الفيلم انطلقت الشخصيات الرئيسية “إلسا” و”آنا” و”كريستوف” و”أولين سفين” ورجل الثلج “أولاف”، فى رحلة جديدة لمساعدة إلسا على اكتشاف سر مملكتهم “أريندل”، وفهم سبب ولادتها وامتلاكها قوة السحر.