العراق / بغداد / وطننا /

اكد رئيس المجلس العام في حركة التغيير :” ان الحركة متفقة مع الإتحاد الوطني لتأجيل الإنتخابات النيابية إلى إشعار آخر بسبب عدم إمكانية المفوضية العليا تنظيم إنتخابات نزيهة وشفافة”.

وقال رؤوف عثمان رئيس المجلس العام في حركة التغيير في تصريحات صحفية :” إن حركة التغيير متفقة مع الإتحاد الوطني الكردستاني على تأجيل الإنتخابات البرلمانية في الإقليم ” ، مضيفا :” ان المفوضية العليا للإنتخابات ليس بمقدورها تنظيم إنتخابات نزيهة وشفافة في الموعد المحدد “.

كما أوضح عثمان :” ان هناك مخاوف لدى حركة التغيير والإتحاد الوطني من نوايا الحزب الديمقراطي الكردستاني لتشكيل الحكومة المقبلة بمفرده في الاقليم “، مشيرا إلى أن الحزب الديمقراطي يسعى جاهدا للفوز بأكثرية الأصوات في الإنتخابات التشريعية في الاقليم.

وكان القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني سعدي احمد بيره اكد اليوم ان الاتحاد الوطني لم يطلب تأجيل الانتخابات البرلمانية في اقليم كردستان ، وانه مستعد لها .